Select the search type
 
  • Site
  • Web
Search

تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصديقة للبيئة (الخضراء)

نحو تنمية أكثر استدامة

إن أثر الأنشطة البشرية علي البيئة وتغير المناخ يثير قلقا متزايدا لدي الجميع كما يمثل تحسين الأداء في مجال حماية البيئة ومعالجة الاحترار العالمي وتعزيز إدارة الموارد وبناء القدرات ورفع الوعي وتحقيق التنمية المستدامة بشكل عام من بين التحديات العالمية الرئيسية التي يجب التعامل معها والتصدي لها بشكل عاجل وفعال. حيث أثبتت تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إن لها دورا جوهريا في المساعدة علي التخفيق من وطأة تغير المناخ والتكيف معه.

greenIT

لقد اعتمد عددا من الحكومات في الشرق الأوسط وشمال أفريقا بما فيها الحكومة المصرية خططا طموحة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذكية أو صديقة البيئة حيث تم ذلك بالتشاور مع أصحاب المصلحة الأساسيين ضماناً لان تصبح تلك التكنولوجيا صديقة للبيئة وجزءا لايتجزء من برامج وخطط تحقيق النمو الأخضر المستدام.

لقد بات واضحا بانه من الضروري علينا جميعا أن نضع قضايا التدهور البيئي وتغير المناخ من ضمن الأولويات مع اتخاذ كافة التدبير والاحتياطات المطلوبة لإجراء تحسين بيئي يتصل بشكل مباشر بتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وانتاجها واستعمالها والتخلص الأمن من مخلفاتها خاصة وأن هذا القطاع أصبح مسئولا عن مايقرب من 2-3 % من انبعاثات الاحتباس الحراري علي المستوي العالمي.

المبادرات

بروتوكول تعاون تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصديقة للبيئة (الخضراء) بين وزارتى البيئة والاتصالات - اخبار توقيع البروتوكول:

ارشادات

المزيد من المعلومات